أخبارنا

المجهر الأوروبي يكشف تمويل الامارات لجماعات ضغط في اوروبا

نشرت مجلة دير شبيغل الألمانية تقريراً للمجهر الأوروبي لقضايا الشرق الاوسط كشف فيه عن تنامي تمويل الإمارات لجماعات ضغط في اوروبا للتأثير على السياسيات الأوروبية وتبييض سمعتها.

و قالت دير شبيغل و هي مجلة أسبوعية ألمانية تصدر في مدينة هامبورغ أن تقرير المجهر أشار الى ان الإمارات من أكبر دول العالم إنفاقا على اللوبيات من أجل كسب النفوذ.

و أضافت دير شبيغل ان تقرير المجهر الأوروبي كشف النقاب عن خبراء تمولهم الإمارات، منهم رؤساء وزراء أوروبيون، وأمين عام سابق لحلف الناتو، وشركات استشارية متخصصة.

وأشارت دير شبيغل الألمانية إلى أن جهود جماعات الضغط تهدف للترويج للاستقرار الاستبدادي في الإمارات والذي ينال رضا المحافظين، واليمين المتطرف، وكارهي الإسلام بحسب تقرير المجهر الأوروبي.

ونوهت دير شبيغل أن المجهر كشف عن أدوار الإمارات في حروب اليمن وليبيا ودعمها لنظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الوحشي، وفق تعبيرها.

وأورد تقرير المجهر الأوروبي حسب دير شبيغل أسماء جماعات ضغط تخدم أهداف الإمارات في أوروبا مثل مؤسسة بوسولا (BUSSOLA) البحثية، وشركة “إس سي إل سوشال” (SCL Social) المثيرة للجدل، وهي شركة شقيقة لمؤسسة “كامبريدج أناليتيكا” (Cambridge Analytica) بهدف مهاجمة دولة قطر عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتقليدي.

وذكر التقرير المجهر بأن الإمارات احتلت المرتبة الخامسة والأربعين بعد المئة (145) على مؤشر الديمقراطية العام الماضي.

و بحسب دير شبيغل فان تقرير المجهر الاوروبي أكد على “استراتيجية القوة الناعمة” الجديدة التي تنتهجها الإمارات للتغلب على ثقلها على المسرح العالمي.

وتزامن ذلك مع ارتفاع كبير في إنفاق اللوبي الإماراتي والعلاقات العامة والذي تضاعف تقريبًا في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى